ميادين الاصلاح عند الشيخ عبد الحميد بن باديس

ميادين الاصلاح التي عمل فيها الشيخ عبد الحميد بن باديس :

           1 - اصلاح عقلية الجزائريين : لقد اخذت قضية اصلاح عقلية الجزائريين عناية كبيرة من عمل ابن باديس و مجهوداته ذلك ان اصلاح العقول هو مقدمة طبيعية لكل اصلاح ناجح في المجتمع . و هذا ما يوضح لنا اهتمام الشيخ ابن باديس البالغ بامور التربية و التعليم من اجل تكوين اجيال قائدة في الجزائر تعمل على بعث نهضة شاملة في البلاد تخرج بها من حالة الجمود و الركود الى الحيوية و النشاط للمساهمة في بناء الحضارة و مزاحمة الامم في ميادين التقدم و الرقي ، وكسر قيود الاحتلال و تغيير الواقع الجزائري و تحرير العقول من التخلف و الجمود و البدع و الخرافات التي كرسها الاحتلال الفرنسي  في المجتمع الجزائري .

             2 - اصلاح عقيدة الجزائريين  : و هنا ركز الامام الشيخ عبد الحميد بن باديس على تطهير عقيدة الجزائرين من البدع و كل مظاهر الشرك و محاربة رجال الطرق الصوفية بحيث ان الفرد يكون في خدمة الشيخ و اولاد الشيخ و دار الشيخ و القبول بجميع مظاهر الاهانة و الاذلال و العبودية . ان الاحتلال الفرنسي كان يعمل جاهدا من اجل نشر الطرق الصوفية المختلفة في الجزائر بغرض تشويه الدين الاسلامي كزيارة الاظرحة و التبرك بها و التوسل اليها و شد الرحال اليها و ذبح الذبائح ...

             3 - اصلاح اخلاق الجزائريين : وجه الامام بن باديس عنايته الى اصلاح  هذا الجانب الهام في المجتمع باعتبار ان الامم  أخلاق اذا صلحت اخلاقهم صلحوا و اذا فسدت اخلاقهم فسدوا الهدف من كل هذا الاصلاح محاربة الافات الاجتماعية المتفشية في المجتمع كالسرقة و شرب الخمر و ما شابه ذلك من ممارسات سلبية و غير اخلاقية .

لقد نجح الشيخ عبد الحميد بن باديس في حركته الاصلاحية الثلاثية الاتجاهات رغم كيد الكائدين و عبث العابثين و تحالف المحتلين مع الصليبيين فاعد جيلا صالحا قادة الامة نحو التحرر و الانعتاق باخلاقه الحميدة و عقيدته الصحيحة و عقليته المستنيرة هذا في نهاية النصف الثاني من القرن الماضي .

اما الان رغم تعدد مشاريع الاصلاح التي رصدت لها الاموال الطائلة و سخرت لها الطاقات البشرية الهائلة و شملتها برامج الحكومات المتتالية الا اننا نبتعد عن الاصلاح و نقترب من الفساد الاخلاق ساءت و االعقلية فسدت والعقيدة ضعفت . و علينا البحث في الاسباب التي ابقتنا نراوح ماكاننا .

يقول الشيخ عبد الحميد بن باديس "انني اعاهدكم على انني اقضي بياضي على العروبة و الاسلام ، كما قضيت سوادي عليهما و انها لواجبات ."